أكاديمية أومدينا تتعاون مع "الإمارات سكولار"

أكاديمية أومدينا تتعاون مع باحث الإمارات لتعزيز البحث العلمي في دولة الإمارات العربية المتحدة

تفخر أكاديمية أومدينا بالإعلان عن شراكتها مع مركز الإمارات للبحوث العلمية (ESRC) لتأسيس شراكة استراتيجية وتعزيز تبادل المعلومات في مجال البحث العلمي.

ومن خلال هذه الشراكة الاستراتيجية، تهدف أكاديمية أومدينا ومركز بحوث العلوم الاقتصادية إلى تسهيل تبادل المعرفة والموارد والخبرات. سيخلق هذا التعاون فرصا للباحثين والعلماء والطلاب للعمل معا في مشاريع مشتركة ، وتبادل الأفكار القيمة ، والمساهمة في التطورات الرائدة في البحث العلمي.

وفي معرض حديثه عن هذه الشراكة، أعرب رودرادب ميترا، الرئيس التنفيذي لشركة أومدينا، عن حماسه قائلا : “يسعدنا أن نوحد جهودنا مع باحث الإمارات في مجتمع الإمارات العربية المتحدة. وتعكس هذه الشراكة التزامنا بتطوير البحث العلمي من خلال التعاون وتبادل المعرفة”.

وأعرب الدكتور فراس حبال، رئيس مركز الإمارات للبحوث العلمية، عن حماسه لهذا التعاون، مؤكدا على الدور المحوري للبحث العلمي في دفع عجلة التقدم والتنمية. وأشار، “البحث العلمي هو حجر الزاوية في التقدم والتطور في عالم اليوم. ومن خلال الاستكشاف والتجريب الدقيقين، نكشف أسرار الطبيعة ونخطو خطوات كبيرة في مختلف المجالات”. يعتقد الدكتور حبال أن الشراكة لن تعزز القدرات البحثية فحسب ، بل ستعزز الابتكار أيضا.

من المتوقع أن يؤدي التعاون بين أكاديمية أومدينا و ESRC إلى إحراز تقدم كبير في البحث العلمي ، مما يفيد ليس فقط المنظمتين ولكن أيضا المجتمع الأكاديمي الأوسع. من خلال تجميع مواردهم ومعارفهم لإحداث تأثير دائم من شأنه أن يشكل مستقبل البحث العلمي.

نبذة عن مركز الإمارات للبحوث العلمية

تأسس مركز الإمارات للبحوث العلمية في عام 2019 تماشيا مع توجيهات القيادة الرشيدة التي تهدف إلى تحقيق رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة 2071، مع التأكيد على الاعتماد على البحث العلمي والتطوير لبناء اقتصاد متنوع قائم على المعرفة يقوده مهنيون إماراتيون مهرة. علاوة على ذلك ، يشرف على إدارة النشر والمؤتمرات والفهرسة. ضمان الازدهار والتنمية الشاملة على المدى الطويل، وبالتالي تعزيز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كنموذج رائد في قطاع البحوث والصناعات المتقدمة.

عن أومدينا

Omdena هي منصة تساعد المنظمات التي تحركها المهام والشركات الناشئة والحكومات على بناء حلول الذكاء الاصطناعي مؤثرة من خلال التعاون العالمي وتمكين مهندسي الذكاء الاصطناعي في جميع أنحاء العالم ليصبحوا صناع تغيير. حتى الآن ، كان أكثر من 20,000 + مهندس الذكاء الاصطناعي من دول 120 + جزءا من Omdena ، حيث قاموا ببناء حلول مدفوعة بالتأثير لمنظمات 220 +. لدى Omdena أيضا فصول محلية في مواقع 195 + عبر بلدان 80+.

Omdena JAII (أو مجلة Omdena للذكاء الاصطناعي من أجل التأثير) هي مبادرة لعرض وتعزيز البحوث المبتكرة والقائمة على التأثير في الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي وعلوم البيانات. تركز المجلة على حلول العالم الحقيقي في مجالات مثل الرعاية الصحية والطاقة النظيفة والاستدامة والرعاية الاجتماعية. سيكون الوصول المفتوح ومجاني للقراءة.

173 Views
Scroll to top
Close
Browse Categories
Browse Tags