Emirates Scholar Research Center - Research Publishing & Indexing Center

إزالة الأسطورة من أجل صنع السلام

المؤلفون : جيدي جرينشتاين
المؤتمر: مؤتمر حوار الحضارات والتسامح الدولي – أبوظبي 2024
الكلمات المفتاحية: التوحيد، الشرك، الديانات الإبراهيمية، الخلل المجتمعي، التسامح، العدالة، عبادة الأصنام، القانون، إبراهيم


خلاصة

في يومنا هذا وهذا العصر، تتعطل المجتمعات ويتفكك نظامها بوتيرة غير مسبوقة بسبب تسارع التغير التكنولوجي والمجتمعي. يواجه ملايين الأشخاص ومجتمعات لا تعد ولا تحصى ظروفًا معقدة وغير معروفة حتى الآن، وعلى نطاق مذهل. ويتطلب هذا الواقع خلق المزيد من المعرفة المجتمعية، وبشكل أسرع من أي وقت مضى. وسوف يتعزز خلق المعرفة بشكل كبير إذا اعتمد على الحوار الحضاري والحكمة المشتركة عبر الخطوط الدينية والوطنية والعرقية والسياسية. يشير هذا المقال إلى قصة ملهمة بشكل مدهش في التعامل مع مثل هذه التحديات – وهي القصة الكتابية عن صراع المصارع في مصر القديمة بين فرعون، نصف الإله الذي يمثل الشرك والمجتمع القائم على الطبقية في مصر القديمة؛ وموسى، المعلم القائد للعبرانيين المستعبدين، الذي يمثل التوحيد وروح حقوق الإنسان الطبيعية العالمية. وكان هذا الصدام نقطة تحول في تاريخ البشرية لأن انتصار التوحيد على عبادة الأصنام سمح بنشوء وتطور الأنظمة الدستورية والقانونية التي قامت على فكرة المساواة الأساسية بين جميع البشر. يعد موسى أحد أكثر الشخصيات التاريخية تأثيرًا في تاريخ البشرية، والذي لا يزال إرثه يلهم مليارات المسلمين والمسيحيين واليهود وغيرهم. إن القضايا التي تكمن وراء مواجهته مع فرعون – العدالة مقابل عبادة الأصنام، والمساواة مقابل الامتياز، والحرية مقابل العبودية – تستمر في تحدي وتشكيل مجتمعاتنا الحديثة. ولذلك، تظل وجهة نظر موسى حجر الزاوية في أي رؤية عالمية حديثة تحتضن التنوع وتعزز التسامح.

104 Views
Scroll to top
Close
Browse Categories
Browse Tags