Emirates Scholar Research Center - Research Publishing & Indexing Center

الطب التكميلي والبديل في ASD – حليب الإبل في اضطرابات طيف التوحد (نتائج التجارب السريرية)

مؤتمر: توحد. التحديات والحلول

المجلة: المجلة الإماراتية لطب وعلوم المستقبل

تاريخ النشر: المجلد 1 العدد 1

الكلمات المفتاحية: التوحد ، الاضطراب ، التدخل المبكر ، العوامل الوراثية ، الظروف ، المهارات التكيفية


خلاصة

تم توثيق الأثر المفيد لتدخل الطب التكميلي والبديل (CAM) في علاج بعض الأمراض وتحسين نوعية الحياة. في التوحد ، تدعي علاجات الطبابة البديلة تقليل الأعراض السلوكية للأشخاص المصابين بالتوحد وتحسين قدرتهم على المشاركة في مجموعة واسعة من الأنشطة. ومع ذلك ، لا يوجد دليل قاطع يدعم فعالية تدخل الطبابة البديلة في ASD. في مركز أبحاث وعلاج التوحد قمنا بالتحقيق في تأثير تدخل الطبابة البديلة في علاج أعراض اضطراب طيف التوحد. يتمتع حليب الإبل بخصائص فريدة تجعله مناسبًا كعلاج تدخلي لاضطراب طيف التوحد. يحتوي على الفيتامينات الأساسية وأيونات المعادن والجلوبيولين المناعي ، مما يمد الحليب بخصائص مضادة للأكسدة ومضادة للبكتيريا ومضادة للفيروسات. أظهرت نتائج تجاربنا السريرية تغييرات مهمة في العديد من مقاييس النتائج المتعلقة بإنتاج اللغة والتواصل الاجتماعي ونشاط الحياة اليومية والتهيج. كما أكدت أن تناول حليب الإبل يساعد في تقليل الإجهاد التأكسدي من خلال تغيير تركيزات مستوى مضادات الأكسدة. ستتم مناقشة نتائج هذه التجربة السريرية بالتفصيل.

Read full article
271 Views
Scroll to top
Close
Browse Categories
Browse Tags