Emirates Scholar Research Center - Research Publishing & Indexing Center

الفائدة النسبية لتحديد وتحليل المؤشرات الحيوية لتشخيص اضطرابات طيف التوحد في مرحلة الطفولة المبكرة وتنفيذ الطب الدقيق الشخصي

المؤلفون: عفاف الأنصارية، ليلى العيادي ب، ج، منان الحقباني ب، فيرونيكا بولياكوفاد، سيرجي سوشكوف

المجلة: المجلة الدولية لتحديات التوحد وحلولها

تاريخ النشر: المجلد 1 العدد 1

الكلمات المفتاحية: اضطرابات طيف التوحد، المؤشرات الحيوية، الطب الدقيق الشخصي، GABA، الغلوتامات، خلل الميتوكوندريا، ميكروبات الأمعاء


خلاصة

على الرغم من التقدم نحو فهم الآليات المسببة لاضطراب طيف التوحد (ASD)، إلا أن استراتيجية العلاج الفعالة لميزات التوحد الأولية المقدمة سريريًا لا تزال بعيدة المنال. حتى عدم التجانس والطبيعة المعقدة لاضطراب طيف التوحد، تختلف الأعراض السريرية في شدتها وعادة ما تكون مصحوبة بأمراض مصاحبة متعددة، بما في ذلك مشاكل الجهاز الهضمي (GI)، واضطرابات النوم، والصرع، واضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط (ADHD). يعد اكتشاف المؤشرات الحيوية لاضطراب طيف التوحد أمرًا ضروريًا ليس فقط لتوضيح السمات السريرية لهذا الاضطراب ولكن أيضًا كأداة تشخيصية أولية يمكن أن تساعد في تصميم التدخلات المبكرة. لذلك، تصف هذه المراجعة المجالات الأساسية لأبحاث العلامات الحيوية لـ ASD، بما في ذلك خلل GABAergic/glutamatergic، وخلل الميتوكوندريا، وفرط سيروتونين الدم، وضعف الكائنات الحية الدقيقة في الأمعاء، والتي أثبتت جميعها نجاحًا في تشخيص ASD ويمكن أن تكون بمثابة أهداف لتنفيذ الطب الدقيق الشخصي. بالإضافة إلى ذلك، تتضمن هذه المراجعة الإنجاز الذي يركز على أهمية الطب الدقيق والتجارب الحالية التي تستفيد من اكتشاف المؤشرات الحيوية لاضطراب طيف التوحد.

97 Views

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to top
Close
Browse Categories
Browse Tags