جائزة زايد للطب التقليدي والتكميلي والطب

اللجنة الرئيسية لجائزة زايد للطب التقليدي والتكميلي والبديل تقوم بزيارة تاريخية إلى جامعة الصين وتكريم البروفيسور شي شيويه مين واستكشاف ابتكارات الطب الصيني.

في خطوة مهمة لتعزيز التعاون الدولي والاعتراف بالتميز في الطب التقليدي والتكميلي والبديل، من المقرر أن تقوم اللجنة الرئيسية لجائزة الشيخ زايد المرموقة للطب التقليدي والتكميلي والبديل بزيارة جامعة الصين. تهدف هذه الزيارة إلى استكشاف أحدث الأبحاث والإنجازات في الطب الصيني، وهو عنصر حيوي في الطب التقليدي والتكميلي والطب البديل.

وخلال هذه الزيارة التاريخية، ستتشرف اللجنة بمنح الميدالية الذهبية لجائزة الشيخ زايد للبروفيسور شي شيويه مين، وهو شخصية بارزة في مجال الطب الصيني.

لقد تم الاعتراف بأعمال البروفيسور شي شيويه الرائدة ومساهماته في هذا المجال على أنها تتماشى تمامًا مع رؤية وقيم جائزة زايد.

يتضمن مسار الوفد زيارة إلى المستشفى التعليمي الأول الشهير التابع لمستشفى الطب الصيني التقليدي التابع لجامعة تيانجين، حيث سيجتمع مع طاقم المستشفى. وهذا اللقاء ليس مجرد دعوة مجاملة، بل هو جلسة استراتيجية تهدف إلى تبادل إنجازات ورؤية جائزة الشيخ زايد للطب التقليدي والتكميلي والطب البديل. ومن بين الأجندات الرئيسية لهذا التفاعل مناقشة مبادرات نقل المعرفة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وبالتالي تعزيز ممارسات الطب التقليدي والتكميلي والبديل في المنطقة.

وعلقت السيدة أمينة رئيس اللجنة المنظمة لجائزة الشيخ زايد على أهمية هذه الزيارة والجائزة نفسها. “إن جائزة الشيخ زايد للطب التقليدي والتكميلي والبديل ليست مجرد اعتراف بالتميز الفردي ولكنها شهادة على رؤية قائدنا لعالم يحترم فيه الطب التقليدي ويتكامل مع الممارسات الطبية الحديثة. هذه الزيارة وتكريم البروفيسور “يلعب الدكتور شي شيو مين دوراً محورياً في تسليط الضوء على الأهمية العالمية للطب التقليدي والتكميلي والطب البديل. ونحن ملتزمون بتعزيز بيئة التعلم والتبادل، وهو أمر بالغ الأهمية لتقدم الرعاية الصحية على مستوى العالم.”

وكان لجائزة الشيخ زايد للطب التقليدي والتكميلي والبديل، التي أنشئت تكريماً لرؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، دور فعال في تعزيز التميز والابتكار في مجال الطب التقليدي والتكميلي. تعد هذه الزيارة خطوة للأمام في مهمة الجائزة المتمثلة في إنشاء منصة عالمية لتبادل المعرفة والممارسات في الطب التقليدي والتكميلي والطب البديل، وبالتالي المساهمة في صحة ورفاهية المجتمعات في جميع أنحاء العالم.

وتتطلع اللجنة إلى إجراء مناقشات وتبادلات مثمرة خلال زيارتها، الأمر الذي سيمهد الطريق بلا شك للتعاون والتقدم المستقبلي في الطب التقليدي والتكميلي والطب البديل، وخاصة في الطب الصيني.

30 Views
Scroll to top
Close
Browse Tags