Emirates Scholar Research Center - Research Publishing & Indexing Center

تنشيط مناعة الأم واضطراب طيف التوحد: تفاعلات معقدة وإمكانيات علاجية

المؤلفون: جير بيوركلوند، راميسا شافي بهات، عفاف الأنصاري

المجلة: المجلة الدولية لتحديات التوحد وحلولها

تاريخ النشر: المجلد 1 العدد 1

الكلمات المفتاحية: التوحد، تنشيط مناعة الأم، النمو العصبي، خلل تنظيم السيتوكينات، القابلية الوراثية، علم الوراثة اللاجينية


خلاصة

تتناول هذه المراجعة العلاقة المعقدة بين تنشيط مناعة الأم (MIA) واضطراب طيف التوحد (ASD)، مع التركيز على تأثير العدوى الأمومية أثناء الحمل. تربط الدراسات الوبائية بين الالتهابات الفيروسية والبكتيرية وارتفاع خطر الإصابة باضطراب طيف التوحد، مما يكشف عن التفاعل المعقد بين العوامل البيئية ونتائج النمو العصبي. تشمل الآليات المناعية، بما في ذلك خلل تنظيم السيتوكينات والتهاب الأعصاب، لاعبين رئيسيين مثل إنترلوكين 6 وعامل نخر الورم ألفا، مما يؤثر على نمو دماغ الجنين ومخاطر اضطراب طيف التوحد. تساهم التفاعلات الجينية والبيئية في القابلية الفردية، مع وجود متغيرات محددة تؤثر على تأثير MIA على خطر اضطراب طيف التوحد. توفر التعديلات اللاجينية رابطًا جزيئيًا بين التعرضات البيئية، بما في ذلك MIA، والتغيرات النمائية العصبية الدائمة. يعد التعرف على الفترات الحرجة أثناء النمو العصبي للجنين المعرضة لـ MIA أمرًا بالغ الأهمية. تسلط الدراسات طويلة المدى الضوء على العواقب الدائمة على السلوك والإدراك في مرحلة الطفولة والمراهقة. إن استكشاف التدخلات العلاجية المحتملة، بما في ذلك استراتيجيات تعديل المناعة أثناء الحمل، يوفر الأمل في تخفيف تأثير MIA على نتائج اضطراب طيف التوحد. على الرغم من التقدم، لا تزال الفجوات المعرفية قائمة، مما يحفز البحث المستقبلي المسترشد بالتقنيات الناشئة والنهج متعدد التخصصات لكشف العلاقة المعقدة بين MIA وASD.

120 Views

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to top
Close
Browse Categories
Browse Tags