Emirates Scholar Research Center - Research Publishing & Indexing Center

دور مقدمي الرعاية الصحية الأولية في الفحص المبكر وتحديد مؤشرات المظاهر المرضية المصاحبة النادرة للتوحد

المؤلفون هوك م. كير
المؤتمر: تحديات التوحد وحلولها – الثاني عشر 2024
الكلمات الدالة: اضطراب طيف التوحد، الاكتشاف المبكر، مقدمو الرعاية الصحية الأولية، الأمراض النادرة المصاحبة، الأمراض النادرة المصاحبة


خلاصة

على الرغم من أن التوحد في حد ذاته لا يعتبر اضطرابًا عصبيًا نادرًا في النمو، إلا أنه يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالعديد من الأمراض العصبية النادرة في النمو، وتعتبر المراقبة المبكرة والكشف والفحص ومسارات الإحالة خطوات أساسية تؤدي إلى تشخيص اضطرابات طيف التوحد القائمة على الأدلة وتساعد في تشخيصها. يعد دور مقدمي الرعاية الصحية الأولية في الفحص المبكر وتحديد العلامات المبكرة لاضطراب طيف التوحد، والأنماط الظاهرية والأعراض السلوكية أمرًا أساسيًا وفعالًا في التحديد المبكر للأمراض النادرة المصاحبة والوصول إلى الرعاية الطبية المبكرة. إن استكشاف دور مقدمي الرعاية الصحية الأولية في تحديد علامات المظاهر المرضية النادرة المصاحبة للتوحد في الرعاية الصحية الأولية هو عملية منهجية لتحديد أي مؤشرات مبكرة لاضطراب طيف التوحد بسرعة وتحديد علامات المظاهر المرضية النادرة المصاحبة للتوحد في الرعاية الصحية الأولية. إنه مسار متكامل لإبلاغ وتسهيل بروتوكول تشخيصي متماسك وشامل متعدد التخصصات. سيتم تعريف الحاضرين بالوظائف المستهدفة لاستبيانات الفحص الموحدة ونماذج مقابلات الوالدين وقوائم المراجعة التي تغطي إشارة واسعة النطاق إلى القضايا المتعلقة بالسلوك العام والتواصل والمشاكل الحسية وتوحد طيف التوحد و/أو صعوبات التواصل الاجتماعي وأي اهتمامات خاصة ونموية، بالإضافة إلى بيان ما إذا كان من المستحسن إجراء تقييم تشخيصي أكثر تعمقاً لإجراء مزيد من التحقيقات في الأمراض الوراثية و/أو النادرة المصاحبة. أخيراً، سنبحث في كيفية استخلاص واستخدام المعلومات الأولية الأساسية التي من شأنها أن تساهم في تكوين انطباع سريري أولي يشير إلى الحاجة إلى مزيد من التقييمات التشخيصية، وفتح مسارات التقييم المتعمق والرعاية الطبية والسلوكية المتخصصة.

41 Views

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to top
Close
Browse Categories
Browse Tags