Emirates Scholar Research Center - Research Publishing & Indexing Center

طاقة المد والجزر كمصدر مستدام للطاقة لمحطات النقل البحري في خور دبي وقناة المياه

المؤلفون: أيمن عبد المنعم عثمان أحمد

دفتر اليوميه: المجلة الإماراتية للبيئة والاستدامة والتغير المناخي

حجم: المجلد 2 العدد 1

الكلمات المفتاحية: الاستدامة، طاقة المد والجزر، المولدات، الطاقة المتجددة


خلاصة

يستكشف هذا البحث الجدوى والجدوى الاقتصادية لتوليد طاقة المد والجزر من محطات هيئة الطرق والمواصلات في دبي. وتركز الدراسة على تعزيز التنقل المستدام وزيادة حصة الطاقة المتجددة في دبي. تم اختيار مواقع المحطات بناءً على تقييمات الموارد وحسابات سرعة تيارات المياه مما يعكس نهجًا مدروسًا واستراتيجيًا لتسخير إمكانات طاقة المد والجزر في المنطقة. وبعد إجراء تقييم للموارد والتحليل المالي، تتوقع الدراسة أن يصل الإنتاج الجماعي السنوي لطاقة المد والجزر من هذه المحطات إلى 129,83 ميجاوات/ساعة، وهو ما يترجم إلى قيمة اقتصادية سنوية كبيرة تبلغ 4,284,680,4 درهم. هذه الجدوى الاقتصادية تضع قوة المد والجزر كحل مفيد وقابل للتطبيق. يعد تعدد استخدامات المخرجات المحددة من أبرز النقاط، حيث أثبت قدرته على تلبية احتياجات استهلاك الطاقة للسفن الكهربائية البحرية التابعة لهيئة الطرق والمواصلات وتلبية متطلبات الطاقة للمحطات نفسها من خلال تغطية 35٪ من الطلب على الطاقة للمحطات المختارة وزيادة حصة الطاقة المتجددة بنسبة تزيد عن 20% لجميع المحطات الواقعة في خور دبي وقناة المياه. يضيف خيار تخزين طاقة المد والجزر في البطاريات أو توصيلها بالشبكة بسلاسة طبقة من المرونة، مما يتيح إدارة الطاقة بكفاءة. تلتزم دبي بالاستدامة ودمج الطاقة المتجددة. قدم هذا البحث مخططًا عمليًا للتنفيذ الناجح لحلول طاقة المد والجزر. يمكن لهذا المخطط أن يمكّن صناع السياسات ومحترفي الطاقة من المساهمة بفعالية في إيجاد مشهد طاقة أكثر اخضرارًا وأكثر مرونة. ومع استمرار تقدم تقنيات تخزين الطاقة والاتصال بالشبكات، فمن المتوقع أن تتحسن جدوى وتأثير مبادرات طاقة المد والجزر بشكل كبير. وتمهد هذه التطورات الطريق لمستقبل مستدام وصديق للبيئة في دبي.

25 Views
Scroll to top
Close
Browse Categories
Browse Tags